(سونا)- جدد الأستاذ وجدي صالح عبده الناطق الرسمي لتنسيقية قوى الحرية والتغيير عهده بالمضي قدما فى استكمال شعار الثورة " الحرية والسلام والعدالة" ووعد بالقصاص العادل الذي يضمد جراح امهات واباء ضحايا فض اعتصام القياده.

وقال وجدي في تغريدة له امس الجمعه بمناسبة مرور عام على فض اعتصام القياده مترحما على شهداء ديسمبر، من لايعرف شعبنا يفترض أن الزمن كفيل بجعلهم ينسون ماحدث، وهو إفتراض مبنى على الشك بينما اليقين ان الشعب اقوى والردة مستحيلة.

اليهم في البرازخ نبلغهم السلام والمحبة .

لقد أمطرت في غيابكم كما حدث قبل عام وحتى لايتكرر الموت وتفض الأماني متمسكون نحن بعدالة لاتفش الغبينة إنما ترمم جراح المدينة ويموت الرصاص.

في التاسع والعشرين من رمضان نمشي في الطرقات احرار بفضل تضحياتهم لانتذكرهم لأننا لم ننساهم، لكننا نجدد الوعد والعهد امام الله وشعبنا ان نكمل الطريق، وان نضمد جراح الأمهات والآباء ورفاق الدرب بقصاص عادل يفتح الطريق للتعافى من الم جعلنا جميعاً مشوهين من الداخل.

ولنا في ذلك حياة

لكم الرحمة و المجد والخلود

وجدي صالح

الناطق الرسمي لتنسيقية قوى الحرية والتغيير