الخرطوم: الجريدة
أعلن عبد الروؤف مصطفى طالب الله رئيس لجنة تسيير شعبة المخابز عن نقص في حصة ولاية الخرطوم من دقيق الخبز المدعوم بنسبة 50% من الكمية المقررة للولاية والبالغة 43 الف جوال يومياً.
وقال في تصريح (لسونا) ان مطحن ويتا للغلال الذي ينتج 16 الف جوال دقيق منها 10 الآف لولاية الخرطوم مازال متوقفا منذ الاسبوع الماضي بجانب نقص انتاج مطاحن سين للغلال بنسبة 50% مبينا ان مطحن سين يبلغ انتاجه اليومى 24 الف جوال وأنها توفر للخرطوم 12 الف جوال في اليوم.
ودعا الجهات ذات الصلة لايجاد معالجة فورية لقضية الخسائر التي يتكبدها أصحاب المخابز نتيجة لارتفاع كلفة الانتاج التي عزاها رئيس الشعبة الى ارتفاع تكلفة كرتونة الخميرة الى 3 الآف جنيه بدلاً عن الفين سابقاً وارتفاع كرتونة الزيت الى 2 الف و800 جنيه بدلا عن الف و600 فضلا عن ارتفاع أسعار العمالة .
وأشار الى ضرورة معالجة ترحيل الغاز المخصص للمخابز بصورة منتظمة وتوفير الجازولين لتفادي توقف المخابز عن العمل عند انقطاع التيار الكهربائي.
ودعا الى ضرورة تنفيذ مقترحات شعبة المخابز التي دفعت بها للجهات المختصة والمتعلقة بزيادة وزن قطعة الخبز لـ(90) جراماً بسعر (2) جنيه بدلاً عن (45) جراماً بسعر واحد جنيه المعمول به حالياً .
وقال مصطفى إن إعداد الخبز ذو الوزن الصغير يستهلك الكثير من الجازولين والغاز والوقت والعمالة، فضلاً عن اصطفاف المواطنين في طلب الخبز لساعات طويلة مما يتنافى و الاجراءات الاحترازية التي طالبت بها وزارة الصحة لتفادي انتشار جائحة كورونا .