وزارة الداخلية

رئاسة قوات الشرطة

هيئة التوجيه والخدمات

الادارة العامة للإعلام والعلاقات العامة

المكتب الصحفي

_بيان صحفي__

شهدت ولاية الخرطوم ظهر يوم أمس الخميس 20/2/2020مسيرات انتظمت وسط الخرطوم. وأثناء ذلك قامت مجموعات محدودة ومتفلتة استغلت المسيرة السلمية بكسر السياج الواقي في شارع القصر كما قامت بأعمال تعدًّ على السيارات والممتلكات الخاصة لبعض المواطنين وإعاقة حركة السير بالطريق العام واعتدت على قوات الشرطة بالحجارة مما دعا قوات الشرطة العاملة في تأمين المسيرة وحماية الممتلكات وبإشراف النيابة ميدانيا للتعامل معهم باستخدام أدوات الشغب وإطلاق الغاز المسيل للدموع وحدثت اصابات متفاوتة لعدد من المواطنين نسأل الله لهم عاجل الشفاء وهم يتلقون العلاج الآن .

تؤكد رئاسة قوات الشرطة أنها لم ولن تستخدم أي سلاح ناري في مواجهة أي مواطن وقد صدرت توجيهات واضحة وصريحة في هذا الشأن ويتم الالتزام بها بشكل صارم .

والشرطة إذ تأسف لهذه الإحداث والاصابات تؤكد أنها نتاج طبيعي لشكل الاحتكاكات الناجمة مع القوات والتي الآن بين صفوفها أكثر من ٦٠حالة إصابة متفاوتة تحت العلاج نسأل الله لهم عاجل الشفاء، فضلا عن اضرار جسيمه لمركباتها.

إن قوات الشرطة قد مارست سلطاتها وواجباتها وفق تقدير الموقف الميداني وحرصا على الوضع الأمني من الانفلات وإشاعة الفوضى و تم استخدام القدر المناسب من القوة وفقا للإجراءات القانونية المنصوص عليها في المادتين: (124و125 ) من قانون الإجراءات الجنائية لسنة 1991م.

إن قواتكم في الشرطة مدركة تماما لطبيعة المرحلة ومطلوبات قيام الدولة المدنية وملتزمة بإنفاذ القانون وحراسة الوطن والمواطن بمهنية ومسئولية وستظل قوات الشرطة باقية على مواقفها المبدئية بالانحياز لخيار الشعب وحراسة ممارسة الحرية التي اختارها السودان نبراسا للحاضر والمستقبل وقد عبرت عن ذلك صراحة في أبريل من العام الماضي وهي بذلك تضع نصب أعينها أمن وسلامة الوطن والمواطن.

المكتب الصحفي في 21/فبراير /2020