خرجت مواكب الخميس مطالبة بإستكمال هياكل السلطة الإنتقالية واستنكارا لوجود أيقونات ثورة ديسمبر المجيدة ضمن كشوفات المحالين للمعاش من القوات المسلحة و مطالبة بهيكلة القوات المسلحة و القوات النظامية بما يضمن قوميتها وكفاءتها.

قوبلت تلك المواكب باستخدام مفرط للعنف من جانب الشرطة ضد المحتجين السلميين في مشهد يعيد ما ارتكبته كتائب النظام البائد خلال ثورة ديسمبر.

عليه فأننا في نقابة أطباء السودان اذ ندين انتهاكات قوات الشرطة و إستخدام العنف ضد المواكب السلمية فأننا نؤكد في الوقت نفسه على الآتي :
١/ حق الجماهير الأصيل والذي لا تراجع عنه في التظاهر ومواصلة تصعيدها طالما أنها تنتهج السلمية حماية لمكتسبات ثورتها وتقويمها متي ما رأت حيادا عن الطريق .
٢/ التعجيل بإستكمال هياكل الفترة الإنتقالية من تشكيل للمجلس التشريعي وتعيين الولاة المدنيين .
٣/ إعادة هيكلة القوات المسلحة و القوات النظامية.
٤/ إجراء تحقيق عاجل ومحاسبة المتورطين في إستخدام العنف المفرط ضد التظاهرات السلمية .

أخيرا" ندعو الشعب السوداني للتوحد خلف أهداف الثورة وحمايتها من أي ردة أو إنقلاب ، فلتظل العقول واعية وتلتزم جانب السلمية ولا رجعة عن طريق الشهداء .

المجد للشهداء .
الشفاء العاجل للجرحى

#محاسبه_قيادات_الشرطه
#واجبنا_حمايه_الثوره

نقابة اطباء السودان الشرعية
2020/2/20م

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3540964735945330&id=1316316748410151