الخرطوم : الجريدة
أكدت شركة الفاخر للأعمال المتقدمة انها لن تتراجع عن مبادرتها لتصدير الذهب وتوظيف حصائل الصادر في حل الأزمات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد مهما بلغت التضحيات.
وقطع رئيس مجلس إدارة الشركة محمود محمد محمود، بعدم وجود احتكار لتصدير الذهب، وأن وزير المالية اكد وجود عدد من الشركات التي ستقوم بذات الدور.
وأوضح محمود في لقاء اعلامي بطيبة برس أمس أن شركته تتعامل في شراء الذهب المهرب وتصديره والاستفادة من عائده لاستيراد السلع الأساسية.
واشار إلى مساهمتهم في خفص أسعار الدولار في 2018م من (95) إلى (55) في ظل النظام السابق، لكن تم اعتقالهم بالسجن لتضارب المصالح مع جهات أخرى.
ونوه لوجود أجانب يشترون كميات كبيرة من الذهب يتم تهريبها الى الخارج.
من جانبه، كشف المدير العام للشركة عبد المنعم عبد الله حسين، عن تصدير (500) كيلو حتى الآن، ونوه لمساهمتهم في فك بعض اختناقات النقد الأجنبي بالبلاد.
وأكد ضعف دور بنك السودان المركزي إثر صراع بينه وبين وزارة المالية.
وأعلن عن إيفائهم بمبلغ (28) مليون دولار لباخرة القمح و(30) مليون درهم لباخرة غاز بعد أن عجزت المالية عن سدادها، إضافة لمساهمتهم في مجال الأدوية.