الخرطوم : الجريدة
قطع نائب رئيس حزب الأمة فضل الله برمة ناصر بعدم نجاح مليونية الزحف الأخضر التي دعا لها المؤتمر الوطني المحلول وقال لـ(الجريدة) إن الشعب الذي تحدى كل شيء وطالب بحريته وكرامته وقدم الشهداء لن يسمح بما وصفه بألاعيب المؤتمر الوطني الذي أوصل السودان الى الحضيض في كل المجالات، وأردف: من المفترض أن يختشوا لأنهم دمروا السودان إقتصادياً وسياسياً وأمنياً واخلاقياً، واستهجن إقدام الوطني على الدعوة للمليونية وتسميتها بالخضراء وتساءل كيف يكون لهم مسيرة خضراء بعد كل هذا الدمار الذي احدثوه بالبلاد، ورأى نائب حزب الأمة أن هذه المسيرة القصد منها المحافظة على مصالح المؤتمر الوطني، مؤكدا بأن سبب خروجهم هو تسامح ثورة ديسمبر معهم، حيث لم تزج بهم أجمعين في السجون، ولم تحاسبهم على جرائمهم التي ارتكبوها في حق الشعب السوداني.
ودافع نائب رئيس حزب الأمة عن تعيين الولاة وتشكيل المجلس التشريعي قبل الوصول لاتفاق السلام مع الحركات المسلحة وبرر ذلك بقوله "حتى لا يحدث فراغاً دستورياً بالبلاد مما يؤدي الى تعطيل أعمال المواطنين"، وشدد على ضرورة تحقيق السلام، وزاد: من المفترض أن نجلس ونشكل آليات الدولة في الجهاز التشريعي والولائي وعندما يتحقق السلام يعاد النظر في كل شيء، لافتاً إلى أن مكانة الحركات المسلحة محفوظة باعتبار أن الحركات المسلحة شريكة في الثورة مع قوى التغيير.