شبكة الصحفيين السودانيين (S. J. Net)

الزميلات والزملاء الصحفيين الصحفيات

جماهير شعبنا الأبي
مازالت الصحافة تعيش في اغتراب تام وانفصال كامل عن واقع ثورتنا المجيدة، ومازال سدنة النظام الذي ثرنا ضده يتحكمون في مفاصل العمل الصحفي، لتكون النتيجة ثورة بلا إعلام وبلا صوت.
الزميلات والزملاء الكرام
جماهير شعبنا الثائر
إن الأيادي المرتعشة لن تكون أمينة على الثورة، وإن الحسم الثوري هو ضرورة نحو العبور إلى الحرية.
الزميلات والزملاء الأحرار
جماهير شعبنا الوفي
استمراراً لانتحاله صفة تمثيل الصحفيين السودانيين وتزوير إرادتهم، وتحدياً لكل القوانين والقرارات الصادرة بإنهاء دور اتحادات السلطة، وعلى رأسها قانون تفكيك تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وإزالة التمكين لسنة (٢٠١٩م) المصادق عليه من مجلسي السيادة والوزراء، الذي قضى بحل كل الاتحادات والنقابات المهنية التي تأسست في عهد النظام البائد؛ واصل ربيب النظام الشمولي الصادق الرزيقي واتحاده سرقة لسان واسم الصحفيين متحدياً كل القوانين ومستهتراً بثورة ديسمبر المجيدة التي اطاحت بالنظام الذي ينتمي إليه اتحاده، حيث شارك المذكور في إجتماعات الأمانة العامة لاتحاد الصحافيين العرب التي اختتمت أعمالها بالرياض بالمملكة العربية السعودية، وموقعاً لاتفاقيات التعاون باسم الصحفيين السودانيين.
إن استهتار الرزيقي واتحاده المزور بالقاعدة الصحفية يستلزم من جميع الصحفيين تحركاً عاجلاً لوضع حد لهذه الاستهانة المقيتة، والالقاء بالاتحاد المزور في مزبلة التاريخ ضمن مخلفات العهد البائد المظلم.

الصحافة الحرة باقية والطغاة زائلون

#ولاه_الثوره_المدنيين
#تحديات_الفتره_الانتقاليه

الاحد 8 ديسمبر 2019

شبكة الصحفيين السودانيين