الخرطوم: الجريدة
أعلنت جامعة الزعيم الأزهري إعفاء طلاب دارفور الذين اتهمهم النظام البائد (بالتخريب) من الرسوم لدورهم النضالي في الثورة، وقال مدير جامعة الزعيم الأزهري بروفيسور الوليد محمد الأمين خلال لقائه بمكتبه بطلاب دارفور المنتمين للجامعة والذين تم اعتقالهم يوم ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨ م واتهامهم بالعمل مع الموساد فى عهد النظام السابق والتخريب وهم المهدي عبد الهادي جمعة بشارة كليــة الدراسات العليا، ماجستيـــر اقتصــــاد بحت، مصطفى محمد إسحاق كليــة العلوم الحضري، تخصص علوم بيئة، المستوى الرابع ، معتصم محمد أبوالقاسم كلية العلوم السياسية والدراسات الاستراتيجية، قسم الاستراتيجية، المستوى الرابع ، زين العابدين حسن سليمان كليــة العلوم السياسية والدراسات الاستراتيجية، قسم الاستراتيجية، المستوى الثالث. وقال إن صدور القرار باعفائهم من الرسوم الدراسية جاء تقديراً لمعاناتهم وظروفهم الصحية والنفسية وتضحياتهم ونضالهم في الثورة، وترحم مدير الجامعة على الشهداء وعبر عن بالغ حزنه لفقده اثنين من زملائهم من الجبهة مؤكدا أن أبواب ادارة الجامعة مشرعة لحل كافة المشاكل والعقبات التي تعترض طريقهم، ووجه البروف الوليد بمتابعة حالتهم الصحية وعلاجهم، مشيداً بروح الوعي لديهم وحرصهم على استقرار وأمن البلاد والمحافظة على الثورة ومكتسباتها وبروح التسامح برغم ماتعرضوا له من ظلم، مؤكداً حرص ادارة الجامعة على تحقيق العدالة
للجميع، بدورهم أعرب الطلاب عن شكرهم لادارة الجامعة لاهتمامها بقضيتهم ودعمها لهم وتفهم ظروفهم التي مروا بها مشيدين بدور اساتذة الجامعة ودعمهم النفسي في القيادة وعقب خروجهم من المعتقل مما كان له كبير الأثر في نفوسهم.