مصدر الخبر / المشهد


دعا عمر الدقير، رئيس حزب المؤتمر السوداني والقيادي البارز بقوى الحرية والتغيير، إلى إصلاحات قانونية وإجراءات عاجلة لتحقيق العدل.
وطالب الدقير بتسمية أعضاء لجنة التحقيق المستقلة في أحداث فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في 3 يونيو الماضي من أشخاص مشهود لهم بالكفاءة والنزاهة والشجاعة، وأن تتمتع اللجنة بكافة الصلاحيات التي تمكنها من إنجاز مهمتها بكفاءة.
كما دعا الدقير إلى أن يتبع تعيين رئيس القضاء والنائب العام شروعهما الفوري مع الجهات المختصة في إعادة المنظومة العدلية والحقوقية بما يضمن استقلاليتها ونزاهتها وسيادة حكم القانون، والعمل من أجل تنفيذ قرار مجلس الوزراء بإعادة المفصولين من وظائفهم بسبب مشاركتهم في الحراك الثوري، وتسوية مظالم كل المفصولين تعسفياً خلال حقبة النظام السابق، وتفعيل مبدأ المحاسبة على الجرائم والمخالفات، وإصدار قانون مفوضيتي العدالة الانتقالية ومكافحة الفساد تمهيداً لتشكيلهما ومباشرة مهمتهما.
وأكد الدقير أن إزالة أسباب الحرب وإنصاف ضحاياها وتحقيق السلام من المطالب العاجلة التي تمثل ذروة تحقيق العدالة.