مصدر الخبر / المشهد

هنأ رئيس حزب الامة الامام الصادق المهدي، رئيس وزراء إثيوبيا ابي أحمد على نيلة جائزة نوبل للسلام الايام الماضية مؤكدًا بأنه يستحقها .
وقال الصادق المهدي في بيان صادر عن مكتبه، امس ان نيل ابي احمد لجائزة السلام مثار فخر لأفريقيا، وسوف يعطي رافعة لإصلاحات ديمقراطية أكبر في إثيوبيا.
وناشد المهدي، آبي احمد بإقامة علاقة ودية بين بلدان حوض النيل لجهة انها أمر حتمي وضروري من أجل رفاهية أهل الحوض.
وأضاف المهدي : “إنني أكيد من أنك ستوافق على أنه يجب ألا نضع أخوتنا في مصر في خيار بين مجاعة مائية أو العداء”.
وتابع زعيم حزب الامة السوداني، “إننا كجيران لكل من إثيوبيا ومصر ، سوف نخاطبكم بصيغة تصالحية من شأنها أن تؤدي إلى اتفاق مربح للجانبين، يضمن وصول كمية معينة من المياه إلى أسوان”.
وزاد :”إن اتفاقاً مربحاً لكلا جارينا العظيمين هو واجب سوداني. إنه اتفاق ينبغي كذلك أن يؤيده إخواننا في الأعالي الإستوائية”.