بسم الله الرحمن الرحيم

 

١) إن المطالب التى طرحتها الثورة، و تبلورت فى إعلان الحرية و التغيير، و مهرت بدماء الشهداء، مشروعة و مستحقة ناضل من اجلها نداء السودان - اكبر التحالفات السياسية- مع القوى الاخرى.

٢) حققت الثورة عبر التفاوض مكتسبات فى غاية الاهمية تمثلت فى الاتى:

أ) إعتراف المجلس العسكرى الانتقالى بقوى الحرية و التغيير ممثلا رسميا و شرعيا للثورة.

ب) تشكيل مجلس وزراء مدني بواسطة قوى الحرية و التغيير.
ج) حصول قوى الحرية و التغيير على اغلبية ٦٧% من السلطة التشريعية.
د) الاتفاق على تكوين مجلس سيادي بصلاحيات مجلس السيادة في نظام برلماني.

هذه مكتسبات كبيرة و مهمة و تشكل السلطة الحقيقية يجب الحفاظ عليها و عدم التفريط فيها.

٣) إن الخلاف حول رئاسة و تشكيل المجلس السيادى يمكن تجاوزه عبر الحوار و التفاوض و تغليب المصالح الوطنية العليا .

٤) إن بلادنا تواجه تحديات جسيمة فيما يختص بالخيارات السياسية الحالية و المستقبلية، و من واقع تجربتنا الطويلة نعلم تماما خطورة تلك التحديات، و لذلك يجب تقديم مصلحة البلاد و استقرارها يجب على كل أمر آخر.

يدعو نداء السودان شركاءه فى قوى الحرية والتغيير و المجلس العسكري الانتقالي الى استدعاء ميراث شعبنا الثري فى الحكمة و البصارة لتجاوز المزالق المدلهمة، كما نثق أن تجربة شعبنا النضالية المتميزة كافية لتجاوز إنسداد الأفق الحالى.

المجد والخلود لشهدائنا وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين

نداء السودان
٢٤ مايو ٢٠١٩
/////////////////