طالب الاتحاد الأوروبي الأربعاء المجلس العسكري الحاكم في السودان بالإفراج عن جميع السجناء السياسيين، الذين لا يزالون معتقلين، وذلك لإشاعة مناخ ملائم للمفاوضات السياسية. وقالت وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني في بيان إن "الإفراج عن جميع السجناء السياسيين الذين لا يزالون معتقلين وبينهم الطلاب في دارفور، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية في شكل تام وسريع ومن دون عوائق في كل أنحاء (السودان)، وخصوصاً في دارفور (...) والإصلاح الفوري لقوات الأمن، ستتيح تأمين مناخ ملائم للمفاوضات السياسية المقبلة".

واعتبرت موغريني أن "تسليم (الحكم) في شكل سريع ومنظم لهيئة انتقالية مدنية تتمتع بسلطة قرار كاملة هو السبيل الوحيد للسماح بعملية سياسية سلمية وذات صدقية وجامعة، يمكن أن تلبي تطلعات المجتمع السوداني وتفضي الى إصلاحات سياسية واقتصادية لا بد منها". وأضافت "نتوقع من كل الأطراف في السودان أن يظهروا أكبر قدر من ضبط النفس وأن يحولوا دون وقوع أعمال عنف جديدة وأن يضمنوا احترام الحريات الأساسية".

وكالات