حذرت شعبة مصدري وتجار الذهب، يوم الأربعاء، من وجود جهات، لم تسمها، تقوم بشراء كميات كبيرة من الذهب، مستغلة حالة الانتقال السياسي بالبلاد، وتعمل على تهريبها إلى الخارج، مطالبة الجهات المختصة بضرورة التدخل بشكل عاجل لضبط الأمر.

واتهمت الشعبة في بيان لها، جهات بعينها بشراء الذهب من "أموال سرقتها من الشعب"، مؤكدة ضرورة التدخل السريع "لإيقاف هذا العمل بكل الطرق والوسائل، تجنباً لضياع ثروة البلد من الذهب".


وطالبت الشعبة في البيان، باتخاذ عدد من الخطوات خلال المرحلة المقبلة، منها خروج بنك السودان بصورة نهائية من سوق الذهب، وأيضاً مغادرة الشركات الأمنية للسوق، مع العمل على "فتح صادرات الذهب للتجار الحقيقيين عبر اتحاد مصدري الذهب، فضلاً عن تكوين لجنة من اتحاد مصدري الذهب والجهات الحكومية ذات الصلة".


وأكدت الشعبة أنها عانت بسبب ممارسات النظام السابق وتغول البنك المركزي والشركات الحكومية على تجارة الذهب، ما فتح أبواباً للفساد وضياع الموارد.

 

شبكة الشروق + وكالات