الخرطوم: الجريدة

شددت المعارضة المسلحة في جمهورية جنوب السودان، بقيادة د. رياك مشار، على ضرورة حسم القمة الرئاسية لمنظمة (إيقاد)، للنقاط العالقة بين الفرقاء قبل بدء الفترة الانتقالية، والمتمثلة في عدد الولايات وآلية اتخاذ القرار وتقاسم السلطة في مؤسسة الرئاسة والمؤتمر الدستوري. وحذر القيادي في المعارضة المسلحة المحامي أقوك ماكور في حوار مع (الجريدة) ينشر بالداخل، من عدم حسم قضية عدد الولايات، وقال : (هناك نزاعات في الاراضي بين القبائل في جنوب السودان وهناك قبائل طالبت بإعادة أراضيها إليها بسبب الحدود الحالية للولايات)، وأضاف (يجب حسم القضية قبل تشكيل الحكومة الانتقالية).
وقلل أقوك من الاحاديث التي اعتبرت احالة القضايا للقمة الرئاسية لـ(إيقاد) مضيعة وقت.
//////////////////////////