الخرطوم: الجريدة
كشف اتحاد المخابز بولاية الخرطوم عن أسباب ما وصفها بالأزمة الحادة في الخبز والتي شهدتها الولاية الخرطوم مؤخراً، وأخلى مسؤولية أصحاب المخابز من التسبب فيها.
وقال الاتحاد في بيان تحصلت (الجريدة) على نسخة منه أمس، إن الأزمة لم يكن سببها أصحاب المخابز كما ورد في بعض الوسائط الاعلامية وإن أصحاب المخابز بريئون من الاتهامات، وعزا الاتحاد الأزمة الى عدم استلام المخابز حصتها كاملة مقدماً لتغطية ايام العطلات في الأعياد كما كان يحدث في السابق، وانها في العام الحالي لم تحصل على حصصها من الدقيق إلا من مطحنة واحدة قامت بتوزيع الدقيق للمخابز العاملة معها.
وكشف البيان عن توقف جميع المطاحن تماماً عن الانتاج مما أدى للأزمة التي تفاقمت ثالث ورابع ايام عيد الأضحى لنفاد الدقيق الذي وفرته.
ورفض الاتحاد في بيانه التبرير للأزمة بتواجد عمال المخابز في ولاياتهم خلال عطلة العيد، وشدد على أن العمال احرص ما يكونوا على العمل ايام العطلات لأنهم يحصلون على أجورهم مضاعفة، كما أرجع أسباب الأزمة لبعض الشركات العاملة في مجال الغاز والتي قال إنها كانت لا تستجيب بالسرعة المطلوبة لتوفير الغاز للمخابز عقب نفاده.
////////////////////////