السودان اليوم:
لوحت جمعية الهلال الأحمر السودانية، باتخاذ إجراءت عبر مستشارها القانوني ومكتب تنمية وإدارة المتطوعين ضد طالبة كلية الطب بجامعة الزعيم الأزهري صفاء عمر زين العابدين، التي عثر عليها جهاز الأمن في مدينة الجنينة، حاضر ولاية غرب كردفان بعد اختفاءها من أسرتها..
واستهجنت الجمعية في بيان تستُرها وتخفيها بإسم التطوع و الإغاثة بالهلال الأحمر ووصفت ذلك بـ”إلاثم”، وتبرأت الجمعية من ذلك و اعتبرته إستغلالاً لسُمعة الهلال الأحمر الطيبة وسط المجتمعات المحلية وسُمعة متطوعيها وموظفيها خاصةً أن صفاء لا تَمُت للجمعية بصِلة، على حد قول البيان.
ونوهت الجمعية إلى أن من ينتمون بمواقعهم المختلفة و مسمياتهم المتعددة إليها، فإن أسفارهم تتم وفق إجراءات تراعي نوع المهمة و مكانها و إجراءات سلامة المتطوع ، وأنه من بعد ذلك يتم إخطار الأسرة ثم إخطار فرع الجمعية بالولاية المستضيفة عبر نظام إداري دقيق تشترك فيه عدة إدارات وأقسام بالجمعية.

وقالت إنها ستتخذ ما تراه مناسباً من إجراءات تحفظ حقوق الجمعية ومن ينتسبون لها.



وفاخرت الجمعية عبر بيانها إن عدد من متطوعيها و موظفيها تدرجوا في مناصب دولية رفيعة بالحركة الدولية لجمعيات الهلال والصليب الأحمر.

باج