الخرطوم: الجريدة
تفاقمت أزمة مرتبات معلمي المرحلة الثانوية وبعض معلمي مرحلة الأساس بولاية الخرطوم، على خلفية فشل البنوك في توفير منحة عيد الأضحى ومرتب شهر أغسطس الحالي، وشهد أحد البنوك يوم أمس الأول، اعتصام العشرات من المعلمين داخل البنك احتجاجاً على عدم صرف مرتباتهم.
وكشف أمين علاقات العمل بوحدة الجريفات وشرق النيل بنقابة عمال التعليم ياسر علي عن تلويح عدد من المعلمين بالإضراب عن العمل، وحمل الحكومة مسؤولية ما أسماه بزيادة الاحتقان لدى المعلمين، واتهم اتحاد العمال بولاية الخرطوم بتضليل المعلمين عقب إعلانه في بيان تسلمه منحة عيد الأضحى التي تشمل مرتب أساس شهرين بالإضافة إلى المرتب.
وأكد ياسر عدم صرف كل معلمي الثانوي ومعظم معلمي الأساس لمرتباتهم حتى يوم أمس الأول، وأبان أن مرتبات المعلمين يتم صرفها عبر مقاصة بين البنك وحساب وزارة التربية والتعليم مما يؤدي إلى تعقيد عملية صرف المرتبات، واقترح أن يتم عمل مقاصة بين البنك وحسابات المعلمين حتى يسهل صرف مرتباتهم عبر بطاقات الصراف الآلي، وتابع: (وفي حالة حدوث مشكلة في الكاش تكون المشكلة ليست بين الوزارة والمعلمين وإنما بين البنك والمعلمين كعملاء له)، واعتبر تأخير الفروقات حتى الآن إخفاقاً كبيراً.
//////////////