بجهود مكثفة قامت بها السلطات الامنية السودانية، عادت طالبة الطب المختفية إلى حضن أسرتها قبل قليل من مساء الخميس وتمكن جهاز الأمن والمخابرات الوطني من التوصل لمكان الطالبة السُّودانية ( ع – ع – ز ) التي إختفت عن أسرتها منذ التاسع من أغسطس الجاري وأغلقت هاتفها المحمول. وكشف مدير إدارة الإعلام أنه وبمجرد توفر معلومات حول إختفاء الطالبة المذكورة ، وهي طالبة طب المستوى الثاني ، تم الشروع في التحري والتقصي والمتابعة للقضية ، وبناء على ما جُمع واستُخلص من معلومات وإفادات تم إعتقال عدد من المشتبه في إرتباطهم بقضية الإختفاء ، وانتهى الأمر إلى الوصول لمكان إختفاء المذكورة بمدينة الجنينة حيث وصلت للخرطوم عصر اليوم . ولم تتأكد بعد أسباب إختفاء المذكورة وسفرها إلى ولاية غرب دارفور ، وهل يعود ذلك لأسباب أسرية أم نوايا بالسفر إلى إحدى دول الجوار لكن المذكورة بحسب مدير الإعلام ستخضع للمزيد من التحقيقات وللإجراءات القانونية اللازمة.

وأكد مدير الإعلام أهمية الدور المجتمعي في الحفاظ على الشباب والطلاب وحمايتهم من الإكتئباب والأفكار الضالة ، مشيراً إلى أن الشباب هم عماد النهضة ومعاول البناء.
نقلا عن شبكة السودان الأخبارية