الخرطوم: الجريدة
توفيت ثلاث تلميذات وأصيبت 8 أخريات إثر في انهيار حائط بمدرسة الصديق الخاصة أساس بنات بحي "دار السلام" بمحلية أمبدة في أم درمان، وقد جرى إسعاف التلميذات المصابات إلى المستشفى، في وقت تبادلت الجهات المعنية الاتهامات بمسؤولية الحادثة.
وحمل اتحاد المدارس الخاصة وزارة التربية والتعليم بالخرطوم مسؤولية الحادثة لجهة أن تصاديق المدارس بيد الوزارة، ودعا لتنحي المسؤولين عن الحادثة فوراً، وأوضح أنه سبق أن طالب بإشراكه في استخراج التصاديق الجديدة ولم يتلق رداً من الوزارة منذ العام 2016، وحذر الاتحاد في بيان حصلت (الجريدة) على نسخة منه، من أن ما وصفها بالتصاديق الإكرامية التي تخرج من غير ضوابط مع التلكؤ في استخراج التصاديق للمدارس المهيأة من شأنه أن يقود لكارثة أخرى، وطالب مطالباً بإحصاء التصاديق التي صدرت تفادياً لحدوث إرباك حال خروجها من الأدراج المحبوسة بها. متعهداً بالقيام بدوره في التنبيه لكل المدارس الخاصة المخالفة للمواصفات والاشتراطات حتى تتم مراجعتها.
في وقت طالب الاتحاد العام للطلاب السودانيين، المدارس الخاصة بالالتزام بمعايير جودة البنى التحتية في كافة المنشآت والمباني، وتوفير الإجلاس والبيئة الملائمة للطلاب لتلقي العلم في أجواء مثالية خالية من المشكلات.

تشريعي الخرطوم يحقق في وفاة (3) طالبات بانهيار جدار
كشف رئيس لجنة التربية والتعليم بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم، علي أبو الحسن عن إجراء تحقيق حول مسؤولية وفاة 3 طالبات من مدرسة الصديق الخاصة بنات بعد انهيار جدار عليهن، وأشار الى أن اللجنة وقفت على المواد التي تم بها تشييد المدرسة واتضح أنها دون المواصفات، حيث تم استخدام (المونة) في بناء البلك.
وأكد أبو الحسن في تصريح لـ(الجريدة) أمس أن تحقيقات ستتم في قضية المدرسة لمعرفة المتسبب في وفاة الطالبات وانهيار المدرسة، وقال: "يجب التشديد على اتباع المواصفات الهندسية في المدارس الخاضة"، وأضاف أن انهيار الفصل الدراسي كان أثناء الطابور الصباحي، ولفت إلى تلقي العزاء في الطالبات بمكان واحد.


لجنة برلمانية توجه بإغلاق مدرسة بالخرطوم تحسباً لانهيارها
وجه رئيس لجنة التربية والتعليم بمجلس تشريعي وﻻية الخرطوم د. علي أبو الحسن بإغلاق فصلي المستوى اﻻأل والثاني بمدرسة الباوقة المختلطة للأساس بمنطقة عد بابكر في محلية شرق النيل، لإمكانية تعرض الفصول للانهيار في أي لحظة بسبب سوء تنفيذ بناء الفصول عند تشييد المدرسة حرصاً على أرواح التلاميذ والمعلمين.
وطالب أبو الحسن بعدم استعمال دورة المياه بالمدرسة لعدم صلاحيتها، موجها بمراجعة خارطة المدرسة وإعادة تشييد الفصول حسب المقاييس العلمية المعتمدة لدى وزارة التربية والتعليم، وأكد لدى تفقده المدرسة أمس في إطار الدور التشريعي والرقابي للجنة، أن مدرسة الباوقة المختلطة غير صالحة لممارسة العملية التعليمية بوضعها الراهن، مطالباً بفك اﻻكتظاظ داخل الفصول للارتقاء بمستوى اﻻستيعاب والعمل على سد النقص في الإجلاس والكتاب المدرسي، وشدد على ضرورة اﻻهتمام بأمن وسلامة البنى التحتية للمدارس، وإيجاد حلول جذرية لكافة اﻻإكاﻻت والمعوقات التي تعترض سير العملية التعليمية بالخرطوم.