الخرطوم: الجريدة
كشفت جولة لـ(الجريدة) بمدينة الصفوة في السكن الشعبي بمحلية أم درمان، عن تردي الوضع البيئي بمدارس مرحلة الأساس واكتظاظ الفصول بالتلاميذ، وانعدام مراوح التهوية والافتقار لخدمة الكهرباء والماء، بجانب افتقار تلك المدارس لمقاعد الإجلاس، حيث توجد بمدرسة الصفوة الأساسية بنات بمربع (4) نحو (900) تلميذة مقابل (90) كنبة، مع عدم وجود مصدر نقي لمياه الشرب، في وقت لا يتناول (750) تلميذ وتلميذة وجبة الإفطار يومياً بسبب الفقر.
وقال مدير مدرسة الصفوة الأساسية بنين بمربع (6) عصام علي لـ(الجريدة) أن التلاميذ الذين يحضرون من الصفوف الصغيرة للشكوى من الجوع يبلغ عددهم نحو (250) تلميذاً، موضحاً أن التلاميذ بالصفوف الكبيرة يتعففون، وتابع: "نعلم أن مجموعة كبيرة منهم لا تملك ثمن وجبة الإفطار".
من جانبها كشفت مديرة مدرسة الصفوة أساس للبنات بمربع (4)، نعمات إسماعيل، عن وجود (400) تلميذة لا يملكن ثمن وجبة الإفطار، وشكت من تردي الوضع البيئي وعدم وجود مصدر لمياه الشرب ما يضطر التلميذات للشرب من برميل بلاستيكي، كما شكت من نقص في الإجلاس، وذكرت أن هناك (90) كنبة مقابل (900) تلميذة، بجانب من افتقار المدرسة لخدمة الكهرباء.