أصدر رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، يوم الإثنين، قراراً جمهورياً بإنفاذ هيكلة التمثيل الخارجي وفقاً للقرار الرئاسي رقم "298" لسنة 2018، وتضمن القرار إجراءات إضافية خاصة بتعيين السفراء والتمديد لبعضهم.

وألزم القرار الجمهوري وزارة الخارجية برفع ترشيحات سفراء البلاد لرئيس الجمهورية لاختيار من يراه مناسباً، وأن ترفع وزارة شؤون رئاسة الجمهورية تصوراً محدداً لكيفية اختيار سفراء السودان بالخارج، تأسيساً على توصيات وزارة الخارجية بترشيح ثلاثة سفراء لكل منصب سفير.


وأرجأ القرار الجمهوري إغلاق سفارتي البلاد في إيرلندا والنمسا لمدة عام فقط، شريطة أن تكون بعثة الرجل الواحد " سفير فقط"، وألغى القرار الملحقية القانونية بسفارة البلاد في المملكة المغربية.


تقليص المخصصات
ونص القرار على الالتزام بمنح السفير بدل سكن واحد فقط مهما تعددت زوجاته، والالتزام بتخصيص عربة ماركة مارسيدس واحدة فقط للسفير رئيس البعثة وأيلولة كافة السيارات ماركة مارسيدس لرئاسة الجمهورية وترحيلها فوراً للبلاد.


وتضمن القرار التمديد لسفير البلاد لدى الأمم المتحدة، عمر دهب، وسفير الخرطوم لدى القاهرة، عبدالمحمود عبدالحليم لأدائهما المتميز، بجانب الموافقة على ترشيح السفير الصادق بخيت سفيراً للسودان لدى إثيوبيا.


كما تضمن القرار الجمهوري إلغاء إجراءات المعاينة لوظائف الخبرات التي سبق وأن أعلن عنها للوظائف الوسيطة والقيادية، منعاً للترهل الوظيفي بعد إعادة كوادر الوزارة من الخارج.


شبكة الشروق