الخرطوم: الجريدة
شكا مواطنون في الخرطوم، من تفاقم أزمة المواصلات العامة هذه الأيام خصوصاً عند الأوقات المسائية، بجانب تقسيم سائقي حافلات وبصات المواصلات للخط الواحد وزيادة التعرفة، مطالبين السلطات المختصة بحسم ما وصفوه بالفوضى المستمرة في المواصلات العامة.
وقال مواطنون لـ(الجريدة) أمس، إنهم يقفون لساعات قد تصل إلى أكثر من ساعتين يومياً في انتظار المواصلات خصوصاً في الفترات المسائية والصباح الباكر، موضحين أن الكثير من حافلات المواصلات اختفت من الشوارع بحجة حملات الترخيص والعمل في الترحيل بعد فتح المدارس. فيما أوضح سائق حافلة أنه يعمل لأوقات قليلة بسبب حملات الترخيص التي تنفذها شرطة المرور في وقت لا يملك هو قيمة الترخيص أو الغرامات المفروضة بموجبه، مطالباً إدارة المرور بتقليل وتسهيل طرق دفع الرسوم الخاصة بالترخيص وإمكانية تقسيمها وليس دفعة واحدة بسبب الأوضاع الاقتصادية.


احتجاجات ليلية في منطقة الجريف بسبب العطش
شهدت منطقة الجريف غرب بالخرطوم أمس احتجاجات ليلية قامت بها نساء الحي وذلك بسبب العطش وقطوعات المياه، وأوضح شهود عيان أن النساء اغلقن الشارع الرئيسي وهتفن بشعارات تطالب بالتوفير العاجل للمياه.
وقال بعض سكان الحي لـ(الجريدة) إن المنطقة ظلت تعاني من انقطاع الامداد المائي لمدة خمس ايام متواصلة، وشكا المواطنون من عدم تعامل الجهات المسؤولة بجدية تجاه هذه المشكلة، مؤكدين ان الجهات المعنية لم توضح لهم اسباب القطوعات ومتى ستعود المياه.