الإعلام القطري يتكتم على الحادث ويروج على مواقع التواصل الاجتماعي بان المغدور راح ضحية حادثة سير  .. شقيقة "جيقي": أخي قتل برصاص قطري

المصدر: البيان الالكتروني
نفى مقربون من بطل كمال الأجسام السوداني محمد عبد اللطيف المعروف بـ "جيقي"، الذي لقي مصرعه في قطر، ما روجت له حسابات قطرية على مواقع التواصل الاجتماعي بان المغدور راح ضحية حادثة سير، وهو ما نفاه بشدة مقربون وجدوا آثار رصاص على جثته.

وقالت ابنة عمة بطل كمال الاجسام لـ "العربية" السيدة نانا محمود حسن، إن العائلة تأكدت بما لا يدع مجالا للشك بأن المرحوم توفي جراء قتل ناري في منطقة الصدر، "وقد تعرف أخي المتواجد بقطر على الجثة وآثار الرصاص عليها".

وأكد أن شهودا شاهدوا حادثة القتل الذي وقع في مقهى على مرأى ومسمع ثلة كبيرة من المواطنين القطريين والشهود، وقد وصلنا الخبر عن طريق أحد السودانيين الذين كانوا متواجدين في مكان إطلاق النار، كما ان هناك عدة محاضر في الشرطة مدونة بين القتيل والقاتل بألا يتعرض الأخير له بأي سوء وتعهدات بعد التعرض لبعضهما البعض.

وعن سبب القتل، قالت شقيقة "جيقي" إن أهل زوجته القطرية لم يقبلوا زواجه منها، باعتباره أجنبيا على الرغم من أنه مسلم، كون الزواج تم في السرّ، وعندما علموا بالخبر بدأت المشاكل والخلافات، مضيفة ان اهل زوجته القطرية كانوا يترصدونه من مكان إلى مكان، ومحاضر الشرطة تثبت ذلك.

وأوضحت ان السلطات القطرية لم تتواصل نهائيا مع أهل المغدور في السودان، كما أنها لم تتواصل مع شقيقه المتواجد في قطر. والخبر وصل لأخيها المتواجد بقطر عن طريقنا من السودان.

ومن جانبها كتبت الصحفية رفيدة يس في صفحتها على الفيس بوك ما يلي:
بعد التواصل مع أفراد أسرة بطل كمال الأجسام السوداني الفقيد محمد عبد اللطيف وعدد من المصادر القريبة منه..
فقد عارضت أسرة قطرية معروفة زواج محمد من كريمتهم،وقامت بتهديد محمد مرارا وتكرارا بالابتعاد عنها وهناك بلاغات مسجلة لدى الشرطة القطرية بين محمد وشقيق السيدة القطرية.
في خطوة تحدى فيها محمد وحبيبته الاعراف والمجتمع قاما بإتمام الزواج خارج قطر وتحديدا في تايلاند حسب ما أكد البعض.
شقيق السيدة القطرية عندما علم بالخطوة قام بتتبع محمد وزوجته وأطلق عليهما الرصاص سويا في نادي السد بأحد فنادق الدوحة وفِي مكان عام.
محمد سقط متأثرا بجراحه بعد تلقيه رصاصات في منطقة الصدر والبطن ومات .
زوجة محمد لا تزال في العناية المكثفة لكنها في حالة خطيرة حتى كتابة هذه السطور..
كانت هناك محاولات للتكتم على الخبر وإشاعة أنه حادث سيارة لكن شقيقه مهتدي وأقربائه عند ذهابهم الى المشرحة تأكدوا من آثار طلقات الرصاص على جسده.
أسرة محمد مكلومة وأصدقائه في حالة صدمة لذا رفقا بالناس احتراما لمصابهم الجلل..
تحدثت الى العربية في برنامج تفاعلكم بعد التنسيق مع والده وأخواته احدى قريبات محمد لفك غموض الحادثة وسأنشر رابط اللقاء بعد قليل
صادق التعازي لأسرة محمد وأصدقائه.

 

يذكر أن البطل السوداني المقيم في دولة قطر والحاصل على عدة بطولات وميداليات في كمال الأجسام لم يعرف عنه أي نشاط سياسي إلا أن تكتم أجهزة الأمن القطرية على ظروف مقتله الغامض أثار جملة من الشكوك والهواجس.

يشار إلى أن السلطات القطرية نشطت في السنوات الأخيرة على تجنيس عدد من الرياضيين السودانيين في أنشطة كرة القدم والسلة والفروسية وحقق المجنسون السودانيون عدة بطولات باسم دولتهم الجديدة.

يمكنكم متابعة المقابلة التي اجرتها قناة العربية من أسرة المغدور على الرابط التالي:

https://www.youtube.com/watch?v=YHzxXUlfwbI