(رويترز) - ذكر بيان صحفي نشرته وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج دعت يوم الجمعة إلى وقف فوري للقتال و ”الانتهاكات الرهيبة“ التي يتعرض لها المدنيون في جنوب السودان.

سلفا كير رئيس جنوب السودان خلال مراسم توقيع اتفاقية سلام مع المتمردين في الخرطوم يوم 27 يونيو حزيران 2018. تصوير: محمد نور الدين عبد الله - رويترز.
ووقع الخصوم في جنوب السودان اتفاقا للسلام يوم الأربعاء بهدف إنهاء الحرب الأهلية. وُقع الاتفاق بعد يومين من المحادثات بين الرئيس سلفا كير وزعيم المتمردين ريك مشار النائب السابق للرئيس.

وقال البيان الصادر عن الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج ”يجب السماح بعودة لاجئي جنوب السودان والنازحين وإيصال المساعدات الإنسانية بأمان“.

وبدأت الحرب الأهلية في جنوب السودان في 2013 بعد أقل من عامين من إعلان استقلاله عن السودان وتسببت الحرب في تشريد ربع سكان البلاد البالغ عددهم 12 مليون نسمة.

وانهارت اتفاقات سلام سابقة في جنوب السودان.
ودعا البيان إلى تحسين الأوضاع الأمنية في البلاد ووضع حد ”للانتهاكات الرهيبة التي يعاني منها المدنيون على يد قوات الأمن“.

وأضاف أن اتفاق السلام بحاجة إلى دعم من خلال آليات للتنفيذ وحدود للسلطة التنفيذية وإجراء انتخابات حرة ونزيهة وحذر من أن ”مفسدي عملية السلام“ سيواجهون عواقب في مجلس الأمن الدولي.
///////////////