أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قال الفريق القانوني المكلف بالدفاع عن الفتاة السودانية، نورا حسين، التي قتلت زوجها بعد أن حاول اغتصابها، إنهم سيستأنفون قرار المحكمة الجديد، الذي ينص على تخفيف العقوبة من الإعدام إلى السجن لخمس سنوات مع غرامة قيمتها 18.7 ألف دولار كدية لأهل الرجل.

وأتت المستجدات بعدما قبلت المحكمة بالأقوال التي قدمتها حسين حول ملابسات الجريمة، حيث ذكرت الشابة البالغة من العمر 19 عاماً، إن "السكين التي استخدمتها كانت موجودة تحت وسادتها"، أي أنها لم تأخذها من المطبخ، وفقا لما ذكره الادعاء في الأصل.

وأثارت هذه القضية سخطاً حول العالم، لما تحمله من علامات استفهام حول الزواج المبكر في السودان وعدم اعتبار "اغتصاب" الزوج لزوجته جريمة، فقد أجبر أهل نورا ابنتهم على الزواج عندما كانت في الـ 15 من عمرها، وطالب ناشطون بتخفيف حكم الإعدام بحق نورا. ويذكر أن العمر القانوني للزواج في السودان هو عشر سنوات، كما أن الاغتصاب الزوجي لا يعتبر جريمة في القانون السوداني.