حذر حزب المؤتمر الوطني "نشطاء" مواقع التواصل الاجتماعي من الاستهوان بالوطن والسخرية من السودان وإنسانه بسبب مواقف سياسية. وكشف عن ضوابط جديدة بشأن مشاركة قياداته في المجموعات بمواقع التواصل، بجانب استراتيجيات جديدة للإعلام الرقمي.

ودعا أمين أمانة الإعلام الرقمي بالمؤتمر الوطني د. حبيب الله المحفوظ، في تصريحات صحفية عقب اجتماع المكتب التنفيذي للأمانة، جميع الناشطين في وسائط التواصل الاجتماعي ورواد المواقع الإلكترونية، إلى ضرورة إعلاء قيم الوطن والوطنية وعدم التقليل من شأن ومكانة البلاد والمساس بكرامتها، بجانب السخرية من السودان ومن إنسانه النبيل بسبب المواقف السياسية واختلاف الآراء.


وكشف استراتيجيات جديدة للإعلام الرقمي، بجانب ضوابط وسياسات مشاركة قيادات الحزب والدولة في "قروبات" واتساب وغيره من الوسائط المفتوحة والمغلقة.


وأشار المحفوظ، إلى أهمية الاتفاق حول الثوابت الوطنية والحفاظ على وحدة في كل منصات التواصل الاجتماعي.


ودعا عضوية الحزب إلى مواكبة التطور التقني في عمليات الاتصال الجماهيري، وأن تشكل حضوراً كبيراً في الوسائط المختلفة لامتلاك زمام المبادرة والاستفادة من الإعلام الجديد وشبكات التواصل الاجتماعي في بث الأمل في نفوس السودانيين واستنفار جهودهم نحو الإنتاج والإنتاجية.


وأكد دعم أمانة الإعلام الرقمي بالمؤتمر الوطني، لعملية الوفاق والحوار الوطني التي انتظمت السودان، مؤكداً أنها ستعكس بشكل دقيق ما يتم من خطوات في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني كأحد أهم وأكبر الإنجازات السياسية التي تحققت في السودان.

شبكة الشروق + وكالات