قال وكيل وزارة الخارجية عبدالغني النعيم، الإثنين، إن أي محاولات للتمرد في إقليم دارفور لن تغير التوجه القومي والدولي لتحقيق الاستقرار والإعمار والتنمية في الإقليم، لافتاً إلى أن السودان يتطلع لصدور قرار تحديد تفويض بعثة يوناميد نهاية يونيو الجاري.

وأشار النعيم، خلال لقائه بالخرطوم، نائبة رئيس بعثة يوناميد أنيتا كوكي جيهو، بمناسبة تسلمها مهام عملها، إلى حرص السودان على أن يكون خروج يوناميد سلساً وفق المعايير الموضوعية والعملية المتفق عليها.


وأكد الوزير دعم السودان للبعثة الأممية المختلطة في دارفور (يوناميد) في نشاطاتها التي تضطلع بها بموجب تفويضها وفقاً لقرارات مجلس الأمن، وآخرها القرار 2363، وكذلك مساندة حكومة السودان وتيسيرها عملية الخروج الممرحل للبعثة حسب القرارات الدولية والإقليمية ذات الصلة.


‎وقال إن الحكومة ظلت ترسل الرسائل الإيجابية تباعاً من أجل إرساء الأمن وتعزيز الاستقرار في عموم دارفور، مشيراً إلى الوقف الآحادي لإطلاق النار من جانب الحكومة والذي تم تجديده أخيراً لفترة خامسة.


‎من جانبها، أكدت نائبة رئيس يوناميد أنها ستعمل بكل جد على إنجاح تفويض يوناميد وتحسين الأوضاع الإنسانية في دارفور، بالتنسيق مع فريق الأمم المتحدة القطري وحكومة السودان.

سونا