بحث السودان وجنوب السودان، الإثنين، القضايا الفنية المتعلقة بإعادة تشغيل حقول دولة الجنوب وتبادل المنافع بين البلدين، حيث شملت أجندة المباحثات استئناف إنتاج النفط من مربعات "1,2,4" بدولة الجنوب، واستئناف إنتاج النفط من مربع 5A.
كما تطرقت المباحثات التي عُقدت بالخرطوم إلى وضع مسار ترحيل المواد المستخدمة في حقول البترول، وتحويل البيانات والمعلومات الفنية، وكيفية إمداد محطات الضخ بالوقود، وإعادة تأهيل محطات المعالجة المركزية وخطوط النقل وتركيب وحدات القياس، بجانب تهيئة بيئة العاملين وتأمين الحقول.

وحث وزير النفط والغاز، أزهري عبدالقادر، على وضع المصفوفة الزمنية مع الإسراع لكسب الوقت، بجانب الالتزام التام من جانب حكومة السودان بإيفاء كافة المطلوبات التي تليها، مشيراً لأهمية التعاون النفطي بين البلدين لاستغلال موردهم الاقتصادي الذي يسهم في الاستقرار الاقتصادي للبلدين.

وأكد وزير الطاقة، إزيكيل لول جاتكوث، على أهمية المباحثات الفنية التي تفضي إلى إعادة تشغيل حقول دولة الجنوب، وإعادة الإنتاج النفطي من حقول "توم، النار، موقا، الوحدة، وسارجاث"، وزيادة الإنتاج من الحقول المنتجة حالياً في فلوج.

وأشار جاتكوث إلى أهمية التعاون لتحقيق المصالح في ملف التعاون النفطي الذي يسهم بصورة مباشرة لاستقرار الحياة بالبلدين.

شبكة الشروق