القاهرة (رويترز) - قال وزير خارجية السودان إبراهيم غندور إن بلاده ستعيد سفيرها إلى القاهرة يوم الاثنين بعد شهرين من سحبه وسط توتر متزايد في علاقات البلدين.

ولم تعلن الخرطوم سبب سحب السفير عبد المحمود عبد الحليم أوائل يناير كانون الثاني لكن نزاعات حول السيادة على مثلث حلايب وشلاتين الحدودي وشكوكا مصرية حول اتفاق بحري بين السودان وتركيا تسببت في تصدع العلاقات.

وقال غندور لرويترز يوم السبت”علاقات الشعبين والبلدين تاريخية، والحفاظ عليها مسؤولية، ووضعها في الطريق الصحيح واجب“.

وشهدت القاهرة اجتماعا لوزيري خارجية ورئيسي جهازي مخابرات البلدين في الشهر الماضي لتخفيف التوتر في العلاقات.

وكان السودان قد اتهم مصر في العام الماضي بالتدخل في شؤونه الداخلية وأوقف واردات المنتجات الزراعية المصرية.