الخرطوم: الاحداث نيوز

رحجت مصادر مطلعة ان يشمل التعديل الوزاري المعلن عودة الحرس القديم للواجهة من جديد مشيرة لعودة علي عثمان محمد طه لتسلم منصب رئيس الوزراء فيما يتسلم د. مطرف صديق حقيبة وزارة الخارجية.

واكدت مصادر تحدثت "للاحداث نيوز" ان التعديل سيشمل ايضا وزير المالية مرجحة الدفع بوزير الدولة بوزارة المالية عبد الرحمن لمقعد الوزير او تسليم حقيبة الوزارة لبابكر محمد توم مبينة ان التعديل سيشمل عدد من وزارت القطاع الاقتصادي وربما وزارة الاعلام

واشارت المصادر الى ان التعديل المعلن لم يكن يشمل وزير الخارجية ابراهيم غندور غير ان تقدمه باستقالة احتجاجا على تسليم ملفات من صميم عمل وزارته لمساعد رئيس الجمهورية عوض الجاز جعل خيار تعديله راجحا

ونشر المستشار الصحفي السابق لرئيس الجمهورية ابي عز الدين عبر تطبيق واتساب ترحيبا بالدكتور مطرف صديق في وزارة الخارجية وقال " تمنياتنا بالتوفيق للأخ الوزير د.مطرف الصديق النميري، في رسم سياسات خارجية واضحة المعالم، تأتي بالخير على السودان وشعبه الصابر".