أعلن مجلس شورى المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم ترشيح رئيس المؤتمر الوطني المشير عمر البشير رئيس الجمهورية، لدورة رئاسية جديدة في انتخابات 2020، مؤكداً استعداد عضوية الحزب للدفاع عن البلاد، وأوصى بعودة المجالس المحلية لتقوية العملية الرقابية.

وأنهى مجلس شورى المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم جلسة انعقاده الثامنة، السبت، بمركز الشهيد الزبير الدولي للمؤتمرات، حيث أجاز تقارير الأداء السياسية والتشريعية والتنفيذية وأصدر توصياته الختامية بمشاركة 188 عضواً وغياب 76 واعتذار 30 عضواً وحضور 125 مراقباً.


ودعت التوصيات لصياغة وإجازة الدستور المستدام للسودان بتراضٍ وطني قبل انتخابات 2020 وترشح المشير عمر البشير رئيساً للجمهورية لفترة رئاسية قادمة.


وأكد الشورى استعداد ولاية الخرطوم وعضوية الحزب للدفاع عن البلاد وذلك رداً على مطالبة رئيس المؤتمر الوطني بالولاية عبدالرحيم محمد حسين والي الخرطوم، للأعضاء بإخراج (الكاكي) من الدواليب استعداداً للدفاع عن السودان في ظل الحديث عن حشود عسكرية على الحدود الشرقية.


وأوصى مجلس الشورى، بعودة المجالس المحلية لأهميتها في الرقابة واكتمال حلقات الحكم المحلي، وإحكام الرقابة على الأسواق، وإنتاج القمح المخلوط وتوزيع الذرة على الأسر الفقيرة، وقيام الجمعيات التعاونية على مستوى الأحياء، ووضع المعالجات اللازمة لعدم الدولار مقابل الجنيه السوداني، وتنوير العضوية بالإجراءات الاقتصادية والمعالجات التي قامت بها الحكومة، وتقليل الإنفاق الحكومي، وتفعيل المحفظة الحكومية لشراء السلع للمساهمة في خفض الأسعار.


شبكة الشروق