(سونا): اصدرت وزارة الخارجية تعميما صحافيا نفت فيه ما تداولته بعض وسائط الإعلام من تصريح نقلا عن قناة RT منسوبا للسفير عبد المحمود عبد الحليم سفير السودان لدي مصر.

وفي مايلي تورد سونا التعميم الصحفي :-

تداولت بعض وسائط الإعلام تصريحا نقلاً عن قناة RT منسوباً للسيد السفير عبدالمحمود عبدالحليم سفير السودان لدي جمهورية مصر العربية، تحت عنوان السودان يتخذ إجراءات أشد عنفاً ضد مصر بينها إعلان الحرب .
وتود وزارة الخارجية أن تنفي وبصورة قاطعة إدلاء السيد سفير السودان لدي القاهرة بهذا الحديث المنسوب إليه ،كما تؤكد بأنه لم يدل بأي تصريحات بهذا الشأن لأي مؤسسة إعلامية .
وتود وزارة الخارجية أن توضح أن سعادة السفير كان يجيب في مناسبة إجتماعية عن معنى إستدعاء السفير للتشاور، وقد قامت قناة RT بأخذ حديثه وإخراجه عن سياقه، وإيراد خبر مزعوم لا يتسق وعنوانه.
إن وزارة الخارجية تؤكد على حرص السودان على الأمن والإستقرار والسلام في البلدين الشقيقين.

المؤتمر الوطني يستبعد قطع العلاقات مع مصر وإرتريا ويقول أنه لا يسعى لخوض حرب معهما
الخرطوم: الجريدة
استبعد الامين السياسي لحزب المؤتمر الوطني عبيد الله محمد عبيد الله، قطع العلاقات بين السودان ومصر، وأكد وجود تواصل بين البلدين عبر القنوات الرسمية والدبلوماسية، واتهم في الوقت ذاته جهات داخل مصر قال إنها غير سعيدة بالتواصل وتسعى لإثارة البلبلة.
وأوضح الأمين السياسي أن التوتر الحالي مرتبط بسد النهضة، ورأى ان المقصودة هي اثيوبيا، وتابع (هم يعتقدون ان السودان تواطأ مع اثيوبيا)، وشدد على حاجة البلاد لتوحيد الجبهة الداخلية باعتبار ان القضية ليست قضية الوطني وإنما السودان، ورأى ان الشعب كفيل بالدفاع عن نفسه حال دخول البلاد في مواجهات عسكرية، وزاد (اذا اصبحت دواس فالشعب قادر على الدفاع عن نفسه، واذا رغبوا في السلام فنحن لا نرفضه).