الخرطوم: الجريدة
رفضت بعض القوى السياسية الموقعة على وثيقة الحوار الوطني، أي اتجاه لتعديل الدستور الحالي، ودعت بقية الأحزاب إلى التمسك بالحريات.
ووصف رئيس الكتلة البرلمانية لنواب المؤتمر الشعبي كمال عمر حل المجلس التشريعي بولاية الجزيرة بالمخالف للدستور، وقال في ندوة نظمتها قوى الحوار بولاية الجزيرة أمس، إن مخرجات الحوار (داس عليها البعض بالرجلين).
ووقعت قوى الحوار بالولاية على وثيقة أهل الجزيرة، بحضور عدد من قيادات الأحزاب بالمركز.