أرجأت اللجنة العليا لانتخابات نقابة المحامين السودانيين، أعمال الجمعية العمومية وعملية الاقتراع والتي كانت مقررة الجمعة إلى يوم السبت، وذلك بسبب عدم اكتمال النصاب، حيث لم يحضر سوى 70 محامياً من جملة 18 ألفاً يحق لهم التصويت.
وأبدت قائمة "المحامين الوطنيين" التي تضم المؤتمر الوطني وقلة من الأحزاب الحليفة، ثقتها في الفوز، في وقت تعالت أصوات "التحالف الديمقراطي" الذي يضم أحزاب المعارضة بقدرتهم على النصر في الانتخابات.

ونشرت اللجنة القضائية العليا لانتخابات المحامين، الكشوفات النهائية للمرشحين لعضوية المكتب التنفيذي والنقيب، واحتوى الكشف على قائمة القوى الوطنية المحسوبة على المؤتمر الوطني الحاكم وحلفائه، وقائمة التحالف الديمقراطي المحسوبة على المعارضة.

كما ضمت الكشوفات 17 مرشحاً مستقلاً، وترشح ثمانية محامين لمنصب النقيب أبرزهم: علي قيلوب عن قائمة المعارضة وعمر محمد الشريف عن قائمة الحزب الحاكم.

وأكد مرشح قائمة المحامين الوطنيين لمنصب النقيب عثمان الشريف خوض الانتخابات موحدين، مبيناً أن إنفاذ برنامجهم الانتخابي هو "عهد وميثاق لكل المحامين واجب النفاذ".

وحفز المؤتمر الوطني عضويته من المحامين بتنظيم لقاء النصرة للمحامين الوطنيين، الخميس، بحضور قيادات الحزب بالمركز وولاية الخرطوم، على رأسهم نائب رئيس الجمهورية حسبو عبدالرحمن، ونائب رئيس المؤتمر الوطني إبراهيم محمود، ووالي الخرطوم عبدالرحيم محمد حسين.

شبكة الشروق