الخرطوم: الاعتراض على الاتفاقية بين مصر والسعودية تضمن إحداثيات الحدود البحرية للسودان
الخرطوم: الجريدة
أكد وزير الخارجية بروفيسور ابراهيم غندور، ان مذكرة الاعتراض التي قدمتها الحكومة للامم المتحدة، على الاتفاقية الموقعة بين مصر والسعودية حول ترسيم حدود السودان البحرية ودخول شواطئ سودانية في ذلك التحديد، تضمنت احداثيات الحدود البحرية للسودان, منسوبة الى ولاية الحكومة السودانية على اراضي وشواطئ السودان، في وقت أكد وزير الخارجية التركي مولود أوغلو أن تركيا ستواصل تقديم الدعم الامني والعسكري للسودان لمواجهة الارهاب في المنطقة.
وقال أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية بروفيسور ابراهيم غندور بالخرطوم أمس، في ختام زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للسودان, إن تركيا ستطور علاقاتها في مجال الصناعات الدفاعية مع السودان، ولفت الى أن شركات تركية خاصة قد دخلت بالفعل في ذلك المجال .
ونفى أوغلو وجود حلف تركي ايراني قطري, وأوضح أن تركيا التي تترأس الدورة الحالية لمنظمة التعاون الاسلامي تنظر الى جميع الدول الاسلامية بنظرة واحدة، وأردف أن تركيا من اكثر الدول التي وجهت انتقادات لإيران فيما يتعلق بالاحداث في العراق .
وذكر أوغلو أن تركيا لا تريد ان تزج الفوضى او إثارة الازمات او بيع القدس للآخرين كما يفعل البعض، وتابع في تصريحات صحفية ادلى بها عقب زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الى الخرطوم, أن هدف تركيا هو تحقيق الوحدة بين دول العالم الاسلامي.