الخرطوم: الجريدة
أعلنت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، أن عدد المترددين على المراكز الطبية بأعراض نفسية يصل الى 40% يكتشف منهم 25% كأمراض ويتوه الباقون بين الاختصاصيين المختلفين، مؤكدة أن تدريب أطباء الأسرة قلل من الفاقد والفجوة في التشخيص خاصة.
وأكد وزير الصحة بالولاية، مأمون حميدة خلال الدورة التدريبية للأطباء على حزمة خدمات الصحة النفسية أمس، بداية العمل في مستشفى طه بعشر بإنشاء عنابر للأطفال ليكتمل العمل في عام 2018م، مضيفاً أنه تم تضمين ميزانية 2017م بمبلغ (14) مليار جنيه لعمل اضافات وصيانات لمستشفى التجاني الماحي، ولفت الى اكتمال العمل في مستشفى الخرطوم للأمراض النفسية بعدد ثلاثة طوابق في 2018، وتخصيص قسم لعلاج الإدمان، إضافة الى وجود عيادات خارجية وتنويم للحالات الحرجة، ونوه الى تدريب المرشدين النفسيين للقيام بكل ما يحتاج له المواطن في المراكز الصحية من خدمات نفسية اوخدمات الاقلاع عن التبغ، والارشاد النفسي للأيدز والأمراض المنقولة جنسياً.