الخرطوم: الجريدة

كشفت إدارة التأمين الصحي بولاية الخرطوم، عن وجود نسبة استرداد عالية لقيمة بعض الأدوية داخل التأمين من قبل المؤمن عليهم بسبب عدم توفرها في الخدمة، كما كشفت عن وصول نسبة زيادة الأسعار بفاتورة الأدوية الى60% في العام 2017، ووصول نسبة الزيادة في فاتورة الخدمة الطبية الى 35% والتي تشمل العمليات والمقابلات للأطباء الأخصائيين.
وقال مدير إدارة التأمين الصحي بولاية الخرطوم، عمر حاج حسن، في تصريح لـ(الجريدة)، إن دواء اللايبركس تصدر قائمة الإسترداد الأعلى في الفترة الماضية لعدم توفره، مبيناً أنهم حتى يسهلوا على المرضى الأمر ضمن قائمة التأمين أدخلوا صيدليات إضافية عبر الإتجاه للقطاع الخاص لزيادة الخيارات أمام المرضى حتى يجدوا الدواء، وأعلن عن فتح مراكز للاسترداد في كل من محلية بحري وأم درمان، مضيفاً أن زيادة نسبة الاسترداد المالي للمؤمن عليهم هو مؤشر لوجود ندرة في بعض الأدوية، في وقت يدفع المريض ربع القيمة للأدوية وتدعم إدارة التأمين الأدوية شهرياً بمبلغ 31 مليار جنيه، بواقع 54% للخدمة الطيبة، و46% للأدوية، وأوضح حسن أن هناك تعديلات تمت للاشتراكات المالية الخاصة في خدمة التأمين الصحي بناءاً على التكلفة، بجانب تعديل بعض الاشتراكات المالية للأسر الفقيرة في العام 2016م عبر دعمهم بمبلغ (91) جنيهاً بدلاً عن (50) جنيهاً، مشيراً الى أن لديهم (988) ألف أسرة داخل التأمين الصحي بالخرطوم.