بيان رقم"4"

تنظيم عملية الإضراب
في البدء نزجي اليكم التحايا، ونشكر لكم تفاعلكم لاجل صحافة حرة بلا قيود ، واليكم إضاءات تنير دربنا، وتجيب على تساؤلات بعض الزملاء والزميلات بشأن تنظيم عملية الإضراب المقرر يوم الثلاثاء 5ديسمبر 2017.
نرجو من الزميلات والزملاء بجميع الصحف، الحضور إلى مقرات صحفهم مع اﻹمتناع الكامل عن تنفيذ التكاليف اليومية ومقاطعة التغطيات ودوائر الأخبار أو إي نشاط تحريري داخل الصحيفة.
يمكن للصحفيين التزام مقرات صحفهم دون العمل أو الالتقاء في أماكن تجمعاتهم يتبادلون الأفكار حول هموم ومستقبل المهنة.
نؤكد لكم أن سلاح الإضراب الذي أشهرته الشبكة وفاءاً لعهدها معكم، لن يكون قوياً ومؤثراً الا بوحدتنا جميعاً وأن يتحول لـ "تحدي شخصي" لكل منا، ونثق بأن الجميع سيكونون على قدر المسؤولية، لأن مايحدث يمس كرامتنا .

صحافة حُرّة ... أو لا صحافة
الخرطوم 4ديسمبر 2017

شبكة الصحفيين السودانيين (S.J.Net)

بيان رقم (3)

صادر جهاز الأمن صحف "التيار" و"الجريدة" و"آخر لحظة" من المطبعة فجر اليوم الأثنين.

وعلمت "الشبكة" من مصادرها أن ذات المصير كان في انتظار

صحيفة "الوطن"، التي عاقها طارئ من الوصول إلى المطبعة.

مايعني أن تلك الصحف التي تواجه غضبة سلطوية شعواء منعت قسرا من الوصول إلى القراء لليوم السابع على التوالي.

ليكن شعارنا:

لن تكوني وحدك يا تيار

لن تكوني وحدك يا جريدة

لن تكوني وحدك يا وطن

لن تكوني وحدك يا آخر لحظة

#إضراب_الصحفيين_السودانيين_5ديسمبر

صحافة حرة أو لا صحافة
الخرطوم 4 ديسمبر 2017م


شبكة الصحفيين السودانيين
بيان رقم (2)
لستة أيامٍ مُتتالية والمُصادرات تنهك جسد الصحافة السودانية المُثقل بالجراح، وما كان لتلك المُمارسات المُهينة تمر هكذا دون ردٍّ قوي من جانبنا، ولتعلم السُّلطة تماماً أنّ الصحافة ليست "الحائط القصير" التي تُعلِّق عليه أخطاءها.
لذا.. قرّرت الشبكة – بعد مُشاوراتها بالداخل والخارج - الدخول في إضرابٍ اعتباراً من الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 ولحين إشعار آخر.
تُهيب الشبكة بالصحفيين التدافع لإنجاح الخطوة التي ستتبعها خطوات...

صحافة حُرّة ... أو لا صحافة
شبكة الصحفيين السودانيين
الخرطوم 3 ديسمبر 2017م