(سونا)
أكد الفريق محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع وصول موسى هلال رئيس ما يسمى بمجلس الصحوة الثوري إلى الخرطوم بعد أن تم القبض عليه خلال المواجهات التي حدثت بالأمس بمنطقة مستريحة بولاية شمال دارفور، وتم تسليمه إلى السلطات المختصة.
وكشف حميدتي عن تورط موسى هلال في مؤامرة ذات أبعاد خارجية ضد السودان، مبينا في هذا الخصوص أنه تم القبض على شخص يحمل جنسية أجنبية ضمن مجموعة موسى هلال ويمتلك أجهزة اتصالات متطورة وحديثة مما يؤكد مشاركة أطراف أجنبية في زعزعة الأمن والاستقرار في دارفور.
وقال حميدتي في تصريح خاص لـ(سونا) إنه تم القبض على هلال وعدد من معاونيه وثلاثة من أبنائه المتورطين في الأحداث، مؤكدا استشهاد العميد عبد الرحيم جمعة عبد الرحيم وعدد من أفراد قوات الدعم السريع خلال المواجهات.
وأكد حميدتي أن الدولة ماضية في مشروع جمع السلاح وحسم المتفلتين و المتربصين بأمن البلاد.
وشدد حميدتي أن قوات الدعم السريع ستواصل عملها في بسط هيبة الدولة دون هوادة أو مجاملة لأحد مهما كان.
وأشار حميدتي إلى أن الأوضاع في مستريحة الآن مستقرة وتحت السيطرة تماما وأن قوات الدعم السريع ماضية في تنفيذ واجباتها المكلفة بها.


وزير الدولة بالدفاع يؤكد اعتقال موسى هلال وابنه واستقرار الأوضاع الأمنية بمستريحة

ومن جانبه اكد وزير الدولة بوزارة الدفاع الفريق ركن علي محمد سالم اعتقال موسى هلال رئيس مجلس الصحوة وابنه حبيب، مضيفاً أنه سيتم ترحيلهما الى الفاشر ثم الى الخرطوم.
وأكد في تصريحات صحفية بالبرلمان اليوم استقرار الأوضاع الأمنية بمنطقة مستريحة عقب اشتباكات تعرضت لها يوم امس في اطار خطة جمع السلاح في دارفور والتي راح ضحيتها العميد عبدالرحيم جمعه دقلو قائد متحرك حمدان السميح وتسعة من قواته ، مبيناً أنه ليس هناك خسائر وسط المواطنين.
وقال ان الاحداث نتجت اثناء تحرك قوة من قوات الدعم السريع تحمل بعض المتفلتين الى الفاشر بعربتين، مشيراً إلى انها وقعت في كمين قرب مستريحة وانه نتج عنه تدمير واحدة من العربتين ادى الى مقتل تسعة جنود.
واوضح ان العربة الثانية رجعت إلى منطقة كبكابية وتحركت عربة اخري من الدعم السريع الي مكان الحادث لنقل جثامين الشهداء، قائلاً إنها تعرضت لكمين ادى الى استشهاد العميد عبدالرحيم جمعه دقلو قائد متحرك حمدان السميح.
////////////////