العربية نت:
أفادت مراسلة "العربية" في القاهرة نقلا عن التلفزيون المصري بمقتل 235 شخصا على الأقل، وأكثر من 109 مصابين في تفجير مسجد بالعريش في محافظة شمال سيناء.
وكانت وسائل إعلام مصرية قد أفادت بوقوع عشرات القتلى والجرحى في انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون قرب مسجد بشمال سيناء، حيث انفجرت خلال تأدية المصلين لصلاة الجمعة.
وذكرت مصادر صحافية أن عدد ضحايا التفجير قد يتخطى 100 قتيل وجريح، فيما تم الدفع بأكثر من 50 سيارة إسعاف إلى مكان الحادث لنقل المصابين.

وقال شهود عيان لـ"العربية.نت" إن مسلحين مجهولين فجروا عبوة ناسفة في مسجد بقرية الروضة شرق مدينة بئرالعبد، حيث تسبب الانفجار في مقتل وإصابة عدد من المصلين، كما أطلقوا وابلاً من النيران تجاههم.
وذكروا أن عدد القتلى غير معروف لكنه كبير، مضيفين أن الانفجار أسفر عن تلفيات كبيرة بالمسجد وسقوط بعض محتوياته.
وقالوا إن الإرهابيين أضرموا النار في سيارات الأهالي، ثم قاموا بقطع الطريق المؤدي للقرية، فيما سارعت قوات الأمن بإغلاق الطريق بين العريش والقنطرة، وتم الدفع بسيارات إسعاف لنقل المصابين.

المسجد الذي استهدفه الإرهابيون
وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتماعا عاجلا باللجنة الأمنية، والتى تضم وزيرى الدفاع والداخلية ورئيس جهاز المخابرات العامة، لبحث تداعيات حادث مسجد العريش، والوضع الأمني في سيناء بشكل عام، فيما أفادت مراسلة "العربية" في القاهرة نقلا عن مصدر أمني، تشكيل وزارة الداخلية فريقا موسعا للتحقيق في تفجير مسجد العريش.

انعقاد إجتماع رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة باللجنة الأمنية والتى تضم وزيرى الدفاع والداخلية ورئيس جهاز المخابرات العامة
كما أعلنت رئاسة الجمهورية الحداد لمدة 3 أيام حداداً على ضحايا تفجير مسجد الروضة بالعريش.