دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، أنه لا يوجد أحد يستطيع المساس بمياه مصر، مشددا على أنها "مسألة حياة أو موت"، وذلك تعليقا على سد النهضة الإثيوبي، بعد تعثر المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان حول السد.

وكانت الحكومة المصرية أعلنت، الأربعاء الماضي، أنها تدرس الإجراءات التي يجب اتخاذها بعد تحفظ إثيوبيا والسودان على تقرير أعده مكتب استشاري فرنسي حول سد النهضة، وانتهاء اجتماع ثلاثي لوزراء مياه الدول الثلاث، في القاهرة، دون التوصل إلى توافق حول تقرير المكتب الاستشاري. وتخشى مصر أن يتسبب تشغيل سد النهضة، المتوقع العام المقبل، في خفض كمية المياه التي تصل إليها.

وقال السيسي، خلال افتتاح مشروع مزرعة سمكية بمحافظة كفر الشيخ، إن "مياه مصر موضوع ليس فيه نقاش، وأطمئنكم... لا أحد يستطيع أن يمس بمياه مصر، وتحدثنا مع أشقائنا في السودان وإثيوبيا من البداية على 3 عناصر منهم عنصر عدم المساس بالمياه".

وأضاف: "أوضحنا أننا نتفهم التنمية وهي أمر مهم، ولكن مقابل ذلك توجد مياه لا تعني بالنسبة لنا التنمية فقط، ولكن حياة أو موت لشعب". ودعا السيسي المصريين إلى الحفاظ على المياه، معتبرا أن التبذير في استهلاكها يعد "تجاوزا في حق مصر".