الخرطوم:الجريدة
استمر سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الجنيه السوداني في الارتفاع ووصل امس الى اكثر من ۲۷ جنيها، في وقت شهدت أسعار السلع الاستهلاكية ارتفاعا كبيرا خلال اليومين الماضيين في جميع أسواق الخرطوم، وسط سخط وتذمر المواطنين.
ورصدت « الجريدة » ارتفاعا كبيرا في الاسعار رغم توفر السلع الاستهلاكية، في وقت احجم بعض التجار عن البيع وفضلوا ابقاء البضائع في المخازن في انتظار ما سيسفر عنه الارتفاع المتواصل في سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني، فيما قال مواطنون إن اسعار السلع ارتفعت رغم عدم وجود ندرة في هذه السلع وتوفرها بالاسواق، وتخوفوا من انفلات الاسعار والاسواق خلال الايام المقبلة اذا استمر الوضع على ما هو عليه.