نفى وزير النقل والطرق والجسور، مكاوي محمد عوض، وجود أي اتجاه لتسليم ميناء بورتسودان إلى شركة دبي، مبيناً أن الميناء يمتد ويضم خمسة موانئ أخرى، وهناك موانئ أخرى تحتاج إلى عمالة كبيرة.
وأوضح عوض، خلال تقديمه بيان وزارته أمام البرلمان، الأربعاء، أن مستقبل البحر الأحمر ليس للسودان فقط، وإنما للسودان وجيرانه، مشيراً إلى الاتفاق الذي تم بين السودان وقطر لتوسعة الموانئ، ليكون أكبر ميناء للحاويات بالبلاد.

وجدَّد اهتمام وزارته بقطاع النقل وتوفير التمويل اللازم والضمانات المطلوبة، إلى جانب الإسراع في تنفيذ استراتيجية السكة الحديد، مشيراً إلى المشروعات التي تمت مع الصين وبنك التنمية الإسلامي، إلى جانب صيانة طائرتي الأيربص.

وأكد عوض اكتمال العمل في تأهيل عدد من طرق السكة الحديد بالسودان، مستعرضاً أولويات الوزارة خلال الفترة المقبلة في إنفاذ السياسات الكلية.

هذا وقد أجاز المجلس رد وزير النقل والطرق والجسور على سؤال العضو عثمان أحمد فقراي حول تشغيل ميناء بورتسودان، وتطرَّق البيان الذي قدم إلى اللجنة المختصة إلى الأداء التشغيلي، وموقف تنفيذ المشروعات للنصف الأول من العام 2017 وخطة العام 2018م.

شبكة الشروق