استقبل رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، ظهر الأربعاء، بمطار الخرطوم، ضيفه رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، الذي وصل إلى البلاد في زيارة رسمية تستغرق يومين، يعقد خلالها الطرفان مباحثات رسمية، تناقش الأوضاع في البلدين.

واتفق السودان وجنوب السودان، على تسريع تفعيل اتفاقيات التعاون الموقعة بين البلدين، التي من بينها إعادة انتشار قوات الطرفين خارج المنطقة الآمنة منزوعة السلاح، على أن يتم تنفيذ المحاور في فترة لا تتجاوز شهراً واحداً من تاريخ التوقيع عليها.


وأنهت اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين البلدين مباحثاتها، الثلاثاء، بالتوقيع على محضر الاجتماعات، ووقع عن الجانب السوداني وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض محمد بن عوف، وعن الجانب الجنوبي وزير الدفاع الفريق أول كوال ميانق أجوك.


ويتضمن برنامج زيارة سلفاكير جلسة مباحثات رسمية بالقصر الجمهوري، تتناول آفاق وتعزيز العلاقات الثنائية، يوم الأربعاء، والتوقيع على عدد من الاتفاقيات بين البلدين يوم الخميس.


وسيلتقي سلفاكير، النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح، رئيس مجلس الوزراء القومي، في مقر إقامة الأول بفندق كورنثيا. ويجري عدداً من اللقاءات.

شبكة الشروق