البرلمان: الجريدة
اقر رئيس مجلس الوزراء القومي، الفريق أول ركن بكري حسن صالح، بفشل جهود الحكومة في وقف التراجع المضطرد للجنيه امام الدولار، او تحسين ميزان المدفوعات، وكشف عن هبوط إنتاج البلاد من النفط بنسبة 12%، وتدني انتاج السكر بنسبة 3% في العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي .
وقال بكري في خطابه الثاني امام البرلمان، منذ تعيينه رئيساً لمجلس الوزارء، ان معالجات القطاع الاقتصادي لم تؤدّ الى نتائج ملموسة، حيث ارتفع سعر الجنيه من نحو 7 جنيهات في مطلع العام الى اكثر من 20 جنيهاً حالياً، وانخفضت صادرات المعادن لتدني صادرات الذهب وبالمقابل ارتفعت الواردات بسبب زيادة قيمة السلع المصنعة ومنتجات البترول والقمح والآلات والمعدات.
وكشف رئيس مجلس الوزراء القومي عن هبوط إنتاج البلاد من النفط الخام من 93.8 مليون برميل الى 88 ألف برميل/ اليوم، واكد (تواضع) مؤشرات معدل البطالة الذي تقلص من 20% في العام 2016م الى 19.3%، واتهم الولايات بعدم ايلاء امر البطالة الاهتمام المطلوب كما يبدو ذلك في ضعف البيانات المقدمة اذ بلغت 15% في ولاية القضارف و13% في ولاية الخرطوم.
ونبه بكري الى تراجع اداء القطاع الصناعي، وقال ان معظم قطاعاته تعمل دون طاقتها التصميمية بكثير، بجانب مواجهة القطاع بجملة تحديات منها استقرار الامداد الكهربائي في الصيف.
واشار رئيس مجلس الوزراء لانخفاض عجز الميزان التجاري خلال النصف الاول الى 678 مليون دولار، مقابل 2100 مليون دولار لذات الفترة من العام 2016م.
ونبه بكري لارتفاع عائدات صادر المواشي الحية المقدرة بـ 2.9 مليون رأس الى 531 مليون دولار مقابل 451 مليون دولار لنفس الفترة من العام السابق، ولفت الى زيادة الطاقة المنتجة بالشبكة القومية للكهرباء الى 12088 قيقاواط /الساعة، بالاضافة الى ارتفاع عدد السياح خلال النصف الاول من هذا العام الى 390471 سائحاً بزيادة 2.8% عن 2016م .