الخرطوم: الجريدة
اتهم مالكو بصات سفرية وبعض المسؤولين في الشركات بموقف شندي، إحدى الشركات باحتكار السوق بالموقف. وقال مصدر لـ (الجريدة) أمس، إن مدير تلك الشركة يستغل نفوذه لفرض سيطرته على السوق، ويدخل بصات شركته لشحنها قبل اي بص آخر، وكشف عن انه نتج عن ذلك مضاربات في السوق انخفضت بسببها أسعار تذاكر البصات، ونوه الى ان سعر التذكرة انخفض من 65 جنيهاً الى 15 جنيهاً.
ومن جانبهم عبر مسافرون من وإلى شندي عن رضاهم بسبب انخفاض اسعار التذاكر، وأشاروا الى أهمية استمرار التخفيض، وقالت المواطنة منى علي لـ (الجريدة) أمس، انها حضرت الى الخرطوم من شندي امس الاول بمبلغ 15 جنيهاً، عبر بص سياحي بعد ان كانت تدفع في السابق 60 و70جنيهاً.
ومن جهته ذكر المواطن وليد أحمد وهو من قرى شندي، أنه كان من المحظوظين لأنه صادف وجود بص مجاناً.