قال رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، إن عناصر هدم قوية تقود هجمة شرسة منظمة تستهدف شبابنا ويجب الوقوف ضدها. وأضاف خلال لقائه بأعضاء مجمع الفقه الإسلامي، "هنالك جهات خارجية تهدف للنيل من الشباب عبر المخدِّرات والغلو والتطرف والإلحاد".
وشدّد البشير على أهمية دور مجمع الفقه الإسلامي في التصدي لقضايا المجتمع المعاصر لتحصين المجتمع من الاستهداف، وتابع "إننا أمام معركة مستمرة وتحديات تحتاج إلى جهد واجتهاد".


وأشار إلى أن مجمع الفقه يعد المرجعية لمعالجة قضايا العصر وهو الكلمة لهزم الباطل والدفاع عن الأمة وحماية الشباب، وأمّن على دور الأسرة في هذا الصدد.


ودعا إلى البعد عن الصراعات والخلافات بين العلماء والعمل على معالجة القضايا المعاصرة التي تحتاج إلى فقه الاجتهاد.


وتناول رئيس المجمع، عصام أحمد البشير، خلال اللقاء، دور مجمع الفقه الإسلامي وإنجازاته في الفترة الماضية، ومبادراته من خلال لجان الإسناد الفقهي في المجالات المختلفة باعتباره مرجعية الدولة والمجتمع في تطور حركة الإفتاء.


وأشار عصام إلى أن المجمع بادر مع وزارة التربية والتعليم في معالجة ما يتصل بالمناهج الدينية والخلاف فيها، لافتاً إلى أن هناك لجنة متخصصة توافقت حول الرؤى وأهمية تنقيح المناهج وتجنب القضايا الخلافية.


وأمن اللقاء على أهمية التعاون بين المؤسسات في العالم العربي والإسلامي، بما يعزز وحدة الأمة الإسلامية وحركة الاجتهاد.

 

سونا