البرلمان: الجريدة
قال وزير الداخلية الفريق شرطة حامد منان ان رجل الاعمال المتهم باستدارج فتاة قاصر، تم الافراج عنه بالضمان العادي، واكد انه غير ممنوع من السفر، وتحفظ عن الرد بشأن تورط نافذ حكومي في ضمانة المتهم من النيابة.
وطالبت النائبة رجاء حسن خليفة وزير الداخلية، في جلسة البرلمان أمس والتي خصصت لمسألة مستعجلة بشأن لاجئي دولة جنوب السودان، بضرورة القبض على المتهم (الاجنبي) عبر الانتربول ومحاسبة الجهات التي ساعدته على الهروب، إلا ان الوزير اوضح للنائبة ان المتهم سوداني الجنسية وليس اجنبياً، وأبان انه غير محظور من السفر و تم اطلاق سراحه بالضمان العادي.
وكانت النيابة قد وجهت تهماً تحت المواد 155 و88 من القانوني الجنائي للمتهم، المتعلقة بممارسة الفاحشة والرشوة، بعد ان تم ضبطه متلبساً برفقة فتاة داخل شقة بوسط الخرطوم.
وتحفظ الوزير عن الرد على اسئلة الصحفيين بشأن مصير المتهم وما اثير بشأن تورط نافذ – وزير بالحكومة، في ضمانة المتهم، وما اذا كان المتهم خارج البلاد، واكتفى منان في تصريحات صحفية أمس، بالتساؤل (نافذ يعني شنو؟)، وتابع (ليس هناك احد فوق القانون ولو كان وزيراً).
ورداً على سؤال حول امكانية القبض على الضامن، ذكر وزير الداخلية (الضامن لما يحتاجو ليه بيلقوه)، واتهم الصحفيين بمطاردة الشائعات و(كلام الشارع)، وطالبهم باستقاء معلوماتهم من المصادر الرسمية وعدم اطلاق الحديث جزافاً، الا ان الصحفيين اكدوا للوزير ان من حقهم طرح اسئلتهم عليه باعتبار ان القضية اصبحت قضية رأي عام متشعبة الجوانب.