أطلق عناصر جهاز الأمن السودانى الصحفية سراح ( هنادى الصديق ) مساء امس ( الثلاثاء 12 سبتمبر 2017)، بعد اعتقالها من الشارع العام بمنطقة الجريف غرب. قام عناصر من جهاز الأمن بالإعتداء عليها بالصفع / بضربها بالـ(كف) والإساءة .

جاء اطلاق السراح، تمّ بعد أن قاومت معتقليها، ورفضت الذهاب معهم، لمقرّهم بمنطقة العمارات – بالخرطوم شارع ( 57).

الإعتقال تمّ حوالى الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم ( الثلاثاء 12 سبتمبر 2017) من الشارع العام، حيث طلب أفراد تابعين لجهاز الأمن من الصحفية هنادى الصديق، الذهاب معهم لأحد مقرّات الأمن بحى العمارات بالخرطوم، شارع ( 57)، وهو مقر أمنى معرف.

تُجدّد صحفيون لحقوق الإنسان ( جهر )، تضامنها مع الصحفية هنادى الصديق، وتُشيد بشجاعتها فى مقاومة البلطجة الأمنية. وتُطالب السلطات السودانية، بالتحقيق فى حادثة الإعتداء الأمنى على الصحفية هنادى الصديق.

تؤكّد ( جهر ) تضامنها مع كافة الصحفيين والصحفيات، كما تؤكّد على الحق فى التغطية الصحفية، من مواقع الأحداث، وتناشد المجتمع الصحفى السودانى و، وكافة محبّى الحرية، الوقوف مع الحق فى الحصول على المعلومات، وتُطالب السلطات السودانية باحترام وكفالة الحق فى التعبير والصحافة.

تدعو جهر المجتمع الصحفى فى السودان للمزيد من المناصرة والتضامن، حتّى انتزاع كافة الحقوق، وفى مقدمتها الحق فى التغطية الصحفية، وضمان حماية وسلامة الصحفيين والصحفيات فى أداء مهامهم و واجباتهم المهنية.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.)


صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
الثلاثاء 12سبتمبر2017


عاجل : الأمن السودانى يعتقل الصحفية هنادى الصديق

اعتقل أفراد من جهاز الأمن السودانى الصحفية ( هنادى الصديق ) مساء امس ( الثلاثاء 12 سبتمبر 2017)، من حى الجريف غرب بالخرطوم.

الإعتقال تمّ حوالى الساعة الثامنة والنصف مساء امس ( الثلاثاء 12 سبتمبر 2017) من الشارع العام، حيث طلب أفراد تابعين لجهاز الأمن من الصحفية هنادى الصديق، الذهاب معهم لأحد مقرّات الأمن بحى العمارات بالخرطوم، شارع ( 57)، وهو مقر أمنى معرف، وحاول بعضهم ضربها.

الصحفية ( هنادى الصديق )، صحفية معروفة، وكاتبة عمود، و رئيسة تحرير صحيفة ( أخبار الوطن )، لسان حال حزب المؤتمر السودانى المعارض.

الصحفية ( هنادى الصديق)، كانت فى تغطية صحفية، أثناء اعتقالها " أمنيّاً، حيث كانت تتابع أحداث تظاهرات فى منطقة الجريف عرب.

وشهدت منطقة الجريف غرب – اليوم تظاهرات على خلفية اصدار حكم بالإعدام فى القضيّة المعروفة بـ( مقتل مسئول سابق فى شركة الاقطان )،

أكّد شهود عيان لـ( جهر) أنّ الشرطة استخدمت القوّة المفرطة مع المتظاهرين، وجرت اعتقالات واسعة وسط المواطنين.

صحفيون لحقوق الإنسان - جهر - ، تُطالب بإطلاق سراح الصحفية ( هنادى الصديق ) فوراً، وتُحمّل السلطات السودانية مسئولية الحفاظ على سلامتها الشخصية، وعدم تعرُّضها لأىّ إساءة، أو تعذيب مادّى أو معنوى.

تُنبه ( جهر) إلى حق الصحافة والصحفيين فى تغطية الاحداث من مواقعها، دون المساس بحقّهم الدستورى والدولى فى نقل الأخبار ونشرها.

تؤكّد ( جهر ) تضامنها مع الصحفية هنادى الصديق، وكافة الصحفيين والصحفيات، كما تؤكّد على الحق فى التغطية الصحفية، من مواقع الأحداث، وتناشد المجتمع الصحفى السودانى و، وكافة محبّى الحرية، الوقوف مع الحق فى الحصول على المعلومات، وتُطالب السلطات السودانية باحترام وكفالة الحق فى التعبير والصحافة.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
(الثلاثاء 12سبتمبر2017)