أ ف ب
أعلنت وزارة الدفاع السودانية الجمعة أنها تلقت، للمرة الأولى منذ نحو 30 عاما، دعوة للمشاركة في مناورات "النجم الساطع"، والتي تنظمها مصر على أراضيها بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية في أكتوبر/تشرين الأول من كل عام. وتأتي هذه الدعوة على الرغم من فرض واشنطن عقوبات اقتصادية على الخرطوم وفي ظل توتر شاب العلاقات السودانية المصرية في الفترة الأخيرة.

قالت وزارة الدفاع السودانية إنها تلقت دعوة لحضور تدريبات عسكرية مصرية أمريكية تجرى في أكتوبر/ تشرين الأول في أول خطوة من نوعها منذ نحو ثلاثة عقود.

وأضافت الوزارة أن الفريق أول ركن عماد الدين مصطفى عدوي رئيس الأركان المشتركة أعلن تلقي الدعوة للمشاركة في مناورات النجم الساطع في مصر وهي الأكبر من نوعها في المنطقة بعد أن التقى هذا الأسبوع بمسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية.

وقال رئيس الأركان المشتركة للجيش السوداني "الزيارة فتحت الباب أمام مزيد من الحوار والالتقاء لمناقشة العديد من القضايا التي يمكن أن تعيد علاقاتنا في مجال التعاون العسكري مع الولايات المتحدة إلى مسارها الصحيح".

وكانت الولايات المتحدة قد أجلت في يوليو/ تموز ولمدة ثلاثة أشهر اتخاذ قرار بشأن إمكانية رفع العقوبات تماما عن السودان بسبب سجله في مجال حقوق الإنسان وقضايا أخرى.

ويذكر أن العلاقات بين مصر والسودان قد شابها بعض التوترات في الفترة الأخيرة، حيث اتهم الرئيس السوداني عمر البشير القوات المسلحة المصرية بدعم المتمردين في إقليم دارفور، وأعلن في نيسان/أبريل الماضي عن ضبط قواته لعربات ومدرعات مصرية إثر المعارك الأخيرة في الإقليم الواقع غرب السودان.

فرانس 24/ رويترز